سعر الصرف 13/08/2020 الى 17/08/2020

   الصفحة الرئيسية > الاخبار

النهائي الكبير للنسخة الأولى من مسابقة البنك المركزي للابتكار في مجال التكنولوجيا المالية: السيد المحافظ يرأس حلقة نقاشية رفيعة المستوى - (06/08/2019 11:08:45)


 ترأس محافظ البنك المركزي الموريتاني، السيد عبد العزيز ولد الداهي، يوم 27 يوليو 2019، حلقة نقاشية رفيعة المستوى تحت عنوان "التكنولوجيا المالية والتنمية".
وتم تنظيم الحلقة النقاشية خلال الحفل الختامي للنسخة الأولى من مسابقة البنك المركزي للابتكار في مجال التكنولوجيا المالية، وضمت إلى جانب السيد المحافظ، السادة غيوم آلميراس، الخبير المالي الدولي، وعز الدين المنتصر بالله، نائب الرئيس HPS، وجان مارك فيري، الشريك الرئيسي في ATOS، وسمير عبد لكريم، مؤسس StartupBRICS. وأدار الحلقة النقاشية السيد هارون سيدات، الخبير الدولي في ريادة الأعمال ونمو القطاع الخاص.
وخلال توطئته للموضوع قال السيد المحافظ "بالنسبة لنا في البنك المركزي الموريتاني، يعتبر اللجوء إلى التكنولوجيا المالية دليلا على الواقعية؛ إذ أننا نواجه بيئة تتميز بشح في الخدمات المالية وفي البنية التحتية المالية في بلد شاسع مثل موريتانيا".
وأضاف المحافظ "تقدم التطورات في مجال التكنولوجيا فرصا كثيرة، ويعود إلينا، كموريتانيين، تحديد السبل التي تكفل لنا الاستفادة من هذه التكنولوجيا لسد الفراغ الملاحظ".
وبالنسبة للسيد عز الدين المنتصر بالله، نائب الرئيس HPS، فإن "مبادرة البنك المركزي الموريتاني تعد أنجع وسيلة لإثبات أن من أراد شيئا فإن بإمكانه أن يقوم به".
وقال السيد المنتصر بالله "لقد أثبتت لنا هذه المسابقة أن موريتانيا مليئة بالموارد البشرية المتقنة جيدا لسياقها والقادرة جيدا على تطويع التكنولوجيا لصالحها".
أما غيوم آلميراس، الخبير المالي الدولي، فقد خاطب الجمهور قائلا : "لديكم ثورة مجتمعية عليكم القيام بها (...) وأنا على يقين من أنه عند لعب دور مزدوج متمثل في المواكبة بالرأفة والكياسة من ناحية وفي الحزم والصرامة من ناحية أخرى، يمكن للأمور في بلدكم أن تتقدم بشكل أسرع منها في بلدان أخرى، قد يكون العرض فيها أكثر نضجا إلا أنه بطريقة ما أكثر انغلاقا".
وبالنسبة لجان مارك فيري، الشريك الرئيسي في ATOS، فقد قال "صحيح أن موريتانيا بلد الشعراء، لكنني أعتقد أنها قادرة على التحول بسهولة وبسرعة إلى بلد للأرقام، لا سيما المالية منها".
وأضاف "أعرف أن الأمور هنا يمكن أن تسير بسرعة كبيرة عندما تكون هناك إرادة سياسية. وحين أرى هذه المبادرة من البنك المركزي وأتمعن في وجوه هؤلاء الوزراء الحاضرين معنا منذ أكثر من ساعة، أتحقق أن الإرادة السياسية موجودة".
وقال سمير عبد لكريم، مؤسس StartupBRICS، "إن أكثر ما أثَّر في من هذه المسابقة هو أن ما يحفز هؤلاء المتسابقين الشباب، هو الدوافع الوطنية : إنهم غير مهتمين بتطوير التكنولوجيا؛ وإنما كل ما يهمهم هو إيجاد حلول لمشاكل يعاني منها ذووهم، فضلا عن المساعدة في تنمية بلدهم".