سعر الصرف 18/01/2018 الى 22/01/2018

   الصفحة الرئيسية > الاخبار

الامتثال للمعايير الدولية الجديدة المتعلقة بالبيانات المصرفية: البنك المركزي الموريتاني يترأس ندوة مغاربية بانواكشوط


ترأس محافظ البنك المركزي الموريتاني، السيد عبد العزيز ولد داهي، الثلاثاء 14 نوفمبر 2017، بانواكشوط، أشغال ملتقى مغاربي حول "الامتثال للمعايير الدولية الجديدة المتعلقة بالبيانات المصرفية وتأثيرها على نشاط البنوك المغاربية".
وقد نظم الملتقى الذي دام يوما كاملا كل من اتحاد بنوك المغرب العربي والجمعية المهنية لبنوك موريتانيا. وبحث الملتقى مدى عدم عرضة البنوك المغاربية للعقوبات الناجمة عن المعايير الجديدة التي اعتمدتها البنوك المراسلة للحد من الأزمات العالمية وتمويل الإرهاب وتبييض الأموال واختلاس الأموال.
وفي خطابه الافتتاحي، أوضح السيد المحافظ أن الجرائم المالية عبر الحدود والاستغلال المحتمل للنظام المالي العالمي في تبييض الأموال وتمويل الإرهاب دفع بعض المصارف المراسلة إلى إعادة تقييم المخاطر الناشئة عن هاتين الجريمتين الماليتين الخطيرتين، وإلى حيطة أكبر في علاقاتها مع البنوك في الدول السائرة في طريق النمو.
وأشار المحافظ إلى دراسة للبنك الدولي أفادت أن 63% من البنوك العربية شهدت عمليات إغلاق حسابات خلال سنة 2015، مقابل 33% فقط خلال سنة 2012 ، داعيا المصارف المغاربية الى مضاعفة الجهود أكثر من أي وقت مضى لضمان امتثال نظمها العملياتية للمعايير الدولية.
وشدد السيد المحافظ على أن بلادنا لم تتأثر من إغلاق الحسابات المصرفية، إلا أنها اتخذت عدة إجراءات لمواجهة الآثار السلبية المحتملة على الاقتصاد الوطني من عدم الامتثال للمعايير الدولية الجديدة، ومن تلك الإجراءات تفعيل وتعزيز القدرات البشرية، وتحسيس المصارف، وإصدار قانون لمكافحة الفساد واختلاس المال العام.